منتديات تصميم الازياء

اهلا بك عزيزي الزائر
تفيد سجلاتنا بانك غير مسجل لدينا

نرجو منك السجيل معنا
كي تستطيعى رؤية مواضيعنا و المشاركة معنا

نرحب بك معنا
في منتديات تصميم الازياء

منتديات تصميم الازياء

منتداك انت و اسرتك ولجميع افراد العائلة السعيدة


    اعظم من البحر

    شاطر
    avatar
    NEMERHMDE
    عضو مثابر
    عضو مثابر

    عدد المساهمات : 150
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 19/12/2009
    العمر : 32

    اعظم من البحر

    مُساهمة من طرف NEMERHMDE في 22/12/2009, 19:56



    [size=25][size=25]بسم الله الرحمن الرحيم
    إن الله سبحانه وتعالى هو الغفور ويعني هذا أنه ذو المغفرة التامة الشاملة ولو كانت مثل زبد [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    هذه كلمات منهاجية وليست تعبير إنشائي ,إنها استمداد مما قاله الرب لخلقه
    وعباده ,وليست أسطر يمكن أن نحولها إلى خيالات ومشاعر وبلاغة.

    (ولو كانت مثل زبد البحر)كلمة قرآنية من الوحي وتشبيه لا يمكن أن يطغى عليه تشبيه ,إن زبد [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] غثائيات فإن بقي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    متحركا فلا بد أن يخرج هذا الغثاء وهذه طبيعة خلق الله للبحر يجرف ويجرف
    ثم يحمل هذا الأمر ويلقيه يطرحه ثم يعود لسعته وإلى طهارته,والإنسان بحر
    في زحمة تحركه في الحياة ينشأ عن تحركه نوع من المخالفات والمعاصي ثم
    يطرحها بالتوبة والإستغفار ويعود إلى عمقه وتماوج أمواجه بطهارتها, فلو
    كانت الذنوب مثل زبد [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] فهذا شيء طبيعي وزبد [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] لا يلغي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ويبقى هو الطهور ماؤه الحل ميتته والإنسان أيضا [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] من [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    وأعظم من الأكوان كلها لأن الله هو الذي خلقه بهذه السعة وهو الذي أكرمه
    بألا ينظر إلى زبده طالما كان جاريا محافظا على طهارته من خلال حركته
    المستمرة .إن زبد [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    جزء من جماليات خلقه يبرز من خلال حركته ولو تمنى الإنسان أن يكون بحرا
    بلا زبد يعني ذلك أن يكون بدون حركة وبدون جماليات فإنه يكون قد أخطأ بهذا
    ,ولذلك قال الله في الحديث القدسي "لو لم تذنبوا" أي لو لم يكن لكم هذا
    الزبد "لذهب الله بكم" وأتى ببحر يزبد ويذهب زبده أدراج الرياح ويبقى سر
    طهارته يتحرك على مر الأيام,

    هذا
    من تجليات الخلق الرباني والحكمة الإلهية على الإنسان , فعلينا أن نقرر أن
    هذا الزبد من جماليات البحر, ولا ينبغي لمن أراد أن يرسم لوحة أن يرسم
    بحرا بلا زبد, ولا ينبغي لمن يحلل الشخصية الإنسانية أن يرسمها بدون خطأ
    لأن هذا ينقص من جمالياتها وجمال الإبداع الرباني فيها , فقد خلقها الله
    ليظهر فيها تجليات أسمائه الحسنى ومنها تجليات التواب وتجليات الغفور ,
    فهل تريد إنقاص صفات الله بحجة أنك تريد تطهير العباد؟ طهارة العباد هي أن
    تبقى تجليات الأسماء عليهم وأنوارها بادية في حياتهم , فكما تتبدى حاجتهم
    إلى الرزاق في عطائه طعاما وشرابا , كذلك تتبدى حاجاتهم لعطائه مغفرة
    وتوبة, فلا يمكن للوحة الجمالية الإنسانية أن تصل إلى روعتها إلا بوجود
    هذا الزبد , ويعطيه الله مت تجليات التوبة والمغفرة ليعود [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    إلى حركته وتظهر فيه تجليات أخرى من العظيم الخلاق المبدع, فهذا التعبير
    "مثل زبد البحر" تعبير إسلامي أبدعه النبي صلى الله عليه وسلم ليكون مسطرة
    للخلق في تعاملهم وتحليلا نفسيا من أجل تكميلهم.

    فكم
    هم من المساكين الذين يتعاملون مع النفس الإنسانية بدون خريطة لها يقرؤون
    من خلالها الأنفس ببيان من الذي خلقها, فهو الأعلم والأعظم والأحكم, وبدون
    تجليات أسماء الله فكيف يتصرفون؟ وهم لا يملكون الرؤية الصحيحة والتصور
    الصحيح الذي بينه الله في خطابه, وعلمه للبشر ليبينوا أسرار تجليات
    "الرحمن* علم القرآن * خلق الإنسان * علمه البيان" فالبيان هو لتجليات
    الرحمن الظاهرة في تعليم القرآن...

    قيل
    للحسن: ألا يستحي أحدنا من ربه يستغفر من ذنوبه ثم يعود ثم يستغفر ثم
    يعود, فقال: ودّ الشيطان لو يظفر منكم بهذه فلا تملّوا من الاستغفار,

    ولا
    يمنع أن يكون الرجل من المتقين والمحسنين أن يقع في الذنب "والذين إذا
    فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله واستغفروا لذنوبهم" يتوب من
    المعصية كلما وق فيها....

    والحمد لله رب العالمين
    [/size][/size]

      الوقت/التاريخ الآن هو 16/1/2019, 09:40